الإقتصادية

رئيس مجموعة U20: المملكة حظيت بدور بارز ومؤثر في المحافل الدولية وتقوم بدور قيادي في معالجة التحديات العالمية

درة _ واس :  

أكد معالي المستشار في أمانة مجلس الوزراء عضو مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، ورئيس وفد المملكة في مجموعة تواصل المجتمع الحضري (Urban 20)، الأستاذ فهد بن عبد المحسن الرشيد، أن المملكة حظيت بدور بارز ومؤثر في المحافل الدولية مثل قمة مجموعة العشرين، وقمم مجموعات التواصل، حيث تقوم بدور قيادي في معالجة التحديات العالمية المشتركة من خلال إطلاق العديد من المبادرات الرائدة، مثل مبادرة السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر وبرنامج الرياض للاستدامة.”
وتحدث معاليه عن الدور المهم لمجموعات التواصل قائلاً: ‏” تسعى مجموعات التواصل التابعة لمجموعة العشرين إلى إيصال أصوات أطياف المجتمع المختلفة لقادة دول مجموعة العشرين، وتشارك المملكة في هذه المجموعات بشكل فعال من خلال العمل المشترك، وإبراز تجارب المملكة الرائدة المنبثقة من رؤية المملكة ٢٠٣٠ في شتى المجالات”.
وفي هذا السياق تمثل مجموعة تواصل المجتمع الحضري، صوت المدن في مجموعة العشرين، وتسعى إلى مناقشة العديد من الأولويات والقضايا والتحديات الحضرية لإدراجها ضمن أولويات قادة مجموعة العشرين.
وعن أهمية المجموعة (Urban 20)، أفاد معاليه أن نصف سكان العالم حالياً يعيشون في المدن، متوقعاً ارتفاع أعداد السكان في العالم إلى ما يقارب 70% بحلول عام 2050، حيث إن تلك المدن تلعب دوراً أساسياً كونها محركاً للاقتصاد العالمي، حيث تسهم بنسبة 80% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي”.
وقد عُقدت قمة مجموعة تواصل المجتمع الحضري في شهر يوليو الماضي في مدينة أحمد أباد الهندية، بحضور عمداء وقادة مدن مجموعة العشرين، وعدد من المدن المراقبة من جميع أنحاء العالم، حيث حددت القمة هذا العام 6 أولويات مرتبطة بالمدن وهي: تشجيع السلوكيات المسؤولة في البيئة، وضمان الأمن المائي، وتسريع تمويل مشاريع المناخ، وتعزيز الاستفادة من الإمكانات والهوية المحلية، وإعادة رسم أطر إدارة الحوكمة والتخطيط الحضري، وتحفيز المستقبل الحضري الرقمي.
وقد سلط الوفد السعودي في القمة الضوء على اهتمام المملكة بإحداث تأثير إيجابي في القضايا الحضرية المشتركة والإسهام في مواجهة التحديات العالمية، حيث أشاد مجموعة من قياديي المدن الذين حضروا القمة بالتحول السريع الذي تشهده المملكة في المجال الحضري والبيئي، خاصة المشاريع الحضرية الكبرى التي تعمل عليها المملكة مثل نيوم والقدية ومشروع البحر الأحمر، والمشاريع البيئية النوعية مثل مبادرة السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر والرياض الخضراء، ومشاريع النقل مثل مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام.
هذا وعقدت مجموعة تواصل المجتمع الحضري أولى اجتماعاتها في مدينة بوينس آيرس في عام 2018, كما رأست العاصمة الرياض المجموعة، خلال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين في عام 2020، وقامت باعتماد أطر منظمة لتحديد أولوياتها، وتشكيل مجموعات عمل مشتركة لإصدار بيان يعكس أولويات جميع المدن المشاركة, وأسهمت المملكة منذ تأسيس مجموعة تواصل المجتمع الحضري في بناء آليات عمل المجموعة ومنهجيتها، مما أدى إلى تعزيز مستوى التعاون بين المدن خلال سنة رئاسة المملكة، بهدف إيصال أولوياتها لقادة مجموعة العشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
من المنطقة الشرقية أخبار السعودية إلى العالم