نورة السبيعي تكتب لـ”درة” | اخلاق النهايات

بقلم/ نورة فرج السبيعي  

الإنسان اجتماعي بطبعه، ولا يمكن ان يعيش خارج إطار المجتمع.. يألف ويؤلف، فنشأت الحاجة الماسة للعلاقات الأخوية بين أفراد المجتمع وحتى خارج المجتمع.
شخصان جمعتهما صداقة ومودة وقربٌ من بعضهما البعض، تقاسما متاعب الحياة وهمومها، يفتقد كل منهما الآخر عند غيابه، يتآنسان عند اللقاء ويفضفض كل منهما للآخر بما يحس وبما يعتريه من هموم.
سارت الأمور بينهما في مجراها السلس، حتى جاءت تلك اللحظة غير المتوقعة.
ودب الخلاف..
وكان الفراق..
تفتقت الجراح ونزف القلب ودمعت العين، ولم يقف الأمر عند ذلك الحد..
فاشتدت الخلافات..
واتخذ كل واحد طريقه في الحياة.
هنا كان الاختبار الحقيقي لأخلاق المرء وتربيته ووفائه.
أحدهما سلك طريق التجني واللوم والكثير من الأحاديث فيما لا ينبغي.
أصبح يشهر بصاحبه في كل مكان.
وبات ينشر في المجالس ما استتر من أسرار وأمور كانت مخبأة بينهما، حتى أصبح صاحبه حديث المجتمع، واستعصى اندمال جرحه وزاد احتراق قلبه.
والآخر داوى جرحه وعالج قلبه وصمت عن كل ما يؤلمه.
لم يتحدث عما يعرفه عن صديقه، ولم ينبش فيما يؤذيه، فشق طريقه في الحياة بسلام. وطلب من الله العوض الجميل.
كان كلما سئل عن صاحبه قال لا أعلم، وإن كنت أعلم فلن أتحدث.
هنا وضح الفرق بينهما، وشتان بين من يعيش في هم وتأنيب ضمير وحسرة، وبين من تجاوز ما مضى وفوض الأمر لله!
النهايات أخلاق كما هي البدايات..
تنتهي علاقتنا مع الآخر ولكن نحفظ السر ونصون الود، ونحتفظ ببقايا ذكريات جميلة جمعتنا حيناً من الدهر (ولا تنسوا الفضل بينكم).
وفي النهاية تظهر أخلاق الأشخاص ومعادنهم الحقيقية.

‫9 تعليقات

  1. كلمات تلامس الواقع للأسف ،،
    الصداقه أعمق و أنبل شي بالحياة أذا كانت تحمل روح الصديق الصادق،،،
    وقد قيل اتق شر من فضفضت إليه

  2. الموضوع يلامس الكثير منا، كلامات منتقاة واسلوب سلس وانيق، بورك قلمك أستاذة نورة.
    النهايات اخلاق كما هي البديات..

    نتطلع وننتظر بشوق للمزيد♥️

  3. في البدايات يتعاملون معنا بأقنعتهم وفي النهايات يتعاملون معنا بوجوههم الحقيقيه لذا البدايات أجمل والنهايات أصدق ..

  4. فعلا النهايات اخلاق اللهم ارزقنا نعمه الصحبة يارب رابعد عنا اذى البشر

    بورك ما كتبتي استاذتنا الفاضله♥️

  5. الأخلاق كالأرزاق. اللهم ارزقنا حسن الأخلاق وارضى عنا. كلمات لامست الواقع سلمت اناملك استاذة نورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى